رأس البر، الشاطئ الرائع المبهر

تمت الإضافة في سبتمبر 12, 2018

رأس البر، هي مدينة ومنتجع في محافظة دمياط، تقع في شمال شرق مصر وتطل على البحر الأبيض المتوسط عند مصب نهر دمياط، أحد فرعي النيل. وقد لقبه فاروس بالبحر الأبيض المتوسط أو البحر الأخضر الكبير، وبعد ذلك أطلق عليه الرومان اسم "بحر الرومان" عام 30 ميلاديًا، وكان ملتقى البحر بالنهر يُسمى (بي تاموش) أي المكان الذي يقع بين موجتين أو بحرين.

تتميز رأس البر بشاطئ رملي مثل باقي مدن الدلتا وتعيدنا هذه المدينة إلى عصور ما قبل التاريخ القديمة. فتخبرنا القصص أن اسم رأس البر قد أطلقه بعض البحارة الذين شعروا بأن هذا المكان يمثل المأوى حيث يكونون آمنين من أخطار البحر.

إن رأس البر ليست منتجعًا عاديًا فحسب، بل هي أحد المواقع التاريخية التي شهدت الكثير من المعارك الكبرى، لكنها أصبحت منتجعًا في القرن التاسع عشر.

إن تفرد رأس البر كإحدى البقاع النادرة في العالم حيث يلتقي النهر بالبحر يوفر لها ميزة عظيمة تتمثل في الشواطئ التي تطل على النيل والبحر معًا، حتى أنه قيل إن وجود رأس البر هو نتيجة ذلك الالتقاء الفريد حيث يترك البحر والنيل الرمال والطمي.

هناك المزيد بهذه الجزيرة الصغيرة في دمياط، فقد تبدو مدينة عادية في البداية، لكنها لديها الكثير لتقدمه بفضل الإعجاز البصري الذي تتمتع به فضلاً عن المناخ المثالي.

تزور العديد من الدلافين شواطئ رأس البر. وتعيش أنواع كثيرة من الطيور البرية في بحيرة المنزلة. وفي موسم الخريف أيضًا، تمر العديد من أسراب الطيور الأوروبية المهاجرة عبر رأس البر في طريقها إلى جنوب إفريقيا. كما أن رأس البر تتمتع بسمعة طيبة في مجال السياحة العلاجية، حيث تعتبر من المنتجعات الصحية.

تتمتع رأس البر بمناظر خلابة ممتعة للعين وتقدم تجربة رائعة لن تجدها في أي مكان آخر في جميع أنحاء العالم. تحتل رأس البر اليوم موقعًا جذابًا للسائحين خاصةً بعد التجديدات التي منحتها إطلالة خلابة