مبتدئًا كنت أو محترفًا، هذا العرض الخلاب المغمور في أعماق البحار سيناسب الجميع.

إليكِ هذه التجربة، فلتعثر على أغنية "Come Rain or Come Shine" للمغنية بيت ميدلر ولتستغرق في كلماتها ولتتساءل: ترى ما هو المكان الذي سيمنحني نفس هذا الشعور الذي تجسده الأغنية؟ الحقيقة أنك لا تحتاج للتفكير كثيرًا، عليك فقط بحجز تذكرة الطائرة المتجهة لمصر. لا يوجد في هذه الدنيا ما يمنعك من ممارسة الغوص، لا الوقت ولا العمر ولا شكل الجسد ولا قلة النقود أو قلة الخبرة.

توفر لك مصر كل ما تحتاجه لتستغرق في هذا الجمال الأبدي تحت الماء في عديد من مناطق الغوص، وبغض النظر عن قدراتك الحالية أو ما تطمح أن تكون عليه مستقبلاً.

وإذا فكرنا في رحلة إلى البحر الأحمر لنبدأ بطابا في شمال خليج العقبة وصولاً لدهب وشرم الشيخ وحتى الغردقة وسفاجا في أقصى الجنوب، فهذا يمثل جزءًا ضئيلاً فقط من الخبايا الرائعة التي تنتظر الغواصين.

منطقة شعب أبو نحاس، هي منطقة مليئة بالشعب المرجانية تشبه المثلث، وتقع في شمال غرب جزيرة شدوان في شمال البحر الأحمر من ناحية الغردقة؛ وهي تحتوي على سبع مناطق على الأقل بها حطام السفن التي تنتظر رحلتك القادمة داخل المياه. بينما تحتوي منطقة شعب صمداي في مرسى علم أو بيت الدلافين على كل ما تحتاجه للاستمتاع بعالم البحار. وأيا كان نوع بدلة الغوص التي تريدها فلديك الكثير من الخيارات المتعددة سواء من البدل أو من المشاهد الطبيعية الجميلة التي تتضمن الشعب القريبة من السطح والمشاهد البديعة من المساحات المائية والبحيرات والكهوف والحدائق.