عيد الفطر، مكافأة للعمل الصالح خلال شهر رمضان

تمت الإضافة في يونيو 17, 2018

يعتبر شهر رمضان أحد أركان الإسلام الخمسة ويدوم ما بين 29 و30 يومًا، بناءً على وقت رؤية القمر الجديد من قبل السلطات الدينية المحلية. والرؤية تعني بداية العيد.

عيد الفطر هو الاحتفال الذي يوافق نهاية شهر رمضان، وهو الشهر الفضيل الإسلامي الذي يصوم فيه المسلمون خلال ساعات النهار ويمتنعون عن النشاط الجنسي من بين أمور أخرى.

والعيد يوم يشكر فيه المسلمون الله على عظمته وبركاته، آملين أن يكون رمضان قد جعلهم أقرب إلى الله. واحتفل به النبي محمد صلى الله عليه وسلم لأول مرة في عام 624 هـ.

عيد الفطر هو اليوم الأول من شهر شوال الإسلامي. هناك مجموعة واسعة من العادات التي تحدث خلال العيد، وأولها مجموعة خاصة من الصلوات التي تُقام فقط في هذه المناسبة، والمعروفة باسم صلاة العيد.

يحضر المسلمون صلاة العيد في ساحة شعبية، ويستمعون إلى خطبة ويعطوا زكاة الفطر (صدقة في شكل طعام) خلال عيد الفطر.

يجتمع المسلمون عمومًا في المسجد أو في أماكن في الهواء الطلق لإقامة الصلوات في صباح اليوم الأول من العيد قبل الجلوس مع العائلة والأصدقاء لتناول وجبة الإفطار، وهي أول وجبة في النهار بعد صيام شهر بأكمله.

ننصح المسلمين باتباع هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم والاستحمام قبل صلاة العيد، والتعطر، وارتداء الملابس الجديدة. ويرى المسلمون الصلاة فرصة لتبادل التهاني بالعيد ومقابلة الجيران والعائلة والأصدقاء.

ثم يحتفل المسلمون بعيد الفطر لمدة يومين أو ثلاثة أيام بزيارة العائلات والأحباء. وفي الآونة الأخيرة، أصبح من العادات الشائعة أيضًا استغلال عطلة العيد للسفر أو القيام بالأنشطة غير الروتينية.

والعيد الذي يعد واحدًا من أهم الأعياد في العقيدة الإسلامية له مجموعة خاصة به من الصلوات والتي يؤديها المسلمون في جماعة غالبًا في الحدائق العامة أو المراكز الاجتماعية أو المساجد.