واحة مصر وجبالها الأسطورية الغامضة

تمت الإضافة في يونيو 11, 2018

تتزامن الحكايات الممزوجة بين الأساطير والطقوس مع الأعياد والاحتفالات، مما يخلق أسطورة مصرية تسمى واحة سيوة.

تقع الواحة في قلب الصحراء المصرية، وتتميز بكثير من الأساطير التي تجلب سحرًا خاصًا لهذه المنطقة الخلابة.

أشهر هذه الأساطير هي قصة أهل الواحة وتدور حول تاريخ طويل يربط بين جبل الدكرور ومعبد الوحي وجبل الموتى من خلال نفق تحت الأرض.

مصر بها مجموعة متنوعة من الجبال وهي تعتبر أثرية، بالرغم من أنها صنع الله.  وبسبب الجمال الموجود بها، أصبحت من مناطق الجذب السياحي المشهورة، وأبرزها "جبل الموتى" الذي عثر عليه أهل سيوة خلال الحرب العالمية الثانية في عام 1944 للاختباء واكتشفوا المقابر التي بداخله.

جبل الموتى هو أحد أشهر المزارات في سيوة.  إنه ليس جبلاً جغرافيًا حقيقيًا، ولكنه هضبة عالية بها مخروط صخري في الوسط.

يحتوي جبل الموتى على آلاف المقابر المنحوتة فوق الصخور. المقابر مستديرة على شكل خلية نحل. إنه أحد أجمل المواقع الأثرية في مصر وأغربها. إنه أحد عجائب واحة سيوة.

تقع مقبرة قديمة في الشمال من قلعة شالي ويبلغ ارتفاعها 50 مترًا، والمقبرة تضيف الكثير إلى الفن المصري القديم والفن اليوناني. وتقع المقابر في أعماق الجبل، وتنتهي كل مقبرة مستطيلة في بساحة مربعة. تنقسم الساحة إلى مجموعة من الحفر المخصصة لوضع الموتى وبداخلها قبور جميلة وكثيفة. والمقبرة الأكثر شهرة في هذه المنطقة هي مقبرة سي امون، والتي تحتوي على مجموعة من النقوش البارزة.

 

سميت مقبرة التمساح على اسم النقش المرسوم عليها. إنه شكل تمساح أصفر. المقبرة عبارة عن بناء من ثلاث غرف. لم يتم بعد تحديد مالك هذه المقبرة.

يعد جبل الموتى أحد أهم مناطق الجذب السياحي في واحة سيوة، التي لا تبعد سوى كيلومتر واحد عن المدينة، ويقع في الجنوب الشرقي من الواحة، على بعد حوالي 5 كيلومترات جنوب مدينة سيوة ويتميز بمنتجع صحي جبلي توجد به مياه عذبة وعلاج للروماتيزم بالرمل وحمامات ساخنة.