مناطق سياحية جذابة

قبر أغاخان

للوهلة الأولى، قد يبدو لك قبر أغاخان في أسوان، مبنىً جافًا ومنعزلاً على الضفة الغربية من نهر النيل. تصميم المبنى  مستوحى من العمارة الفاطمية في القاهرة، ويتميز بأناقته وبالغرانيت الوردي المستخدم فيه بأسلوب متميز. بُني هذا المبنى تلبيةً لرغبة الأميرة الهندية المسلمة، زوجة أغاخان الثالث الذي توفى عام 1957.
عاشت الأميرة في الفيلا البيضاء السفلى لكنها أغلقت القبر أمام العامة في عام 1997 كي يرقد زوجها المتوفي بسلام بعيدًا عن صخب الحياة. ومع ذلك، فإن هذا القبر يستحق أكثر من مجرد الزيارة، سواء للتمتع بهدوء المكان أو بإلاطلالات البانورامية على ال...

للوهلة الأولى، قد يبدو لك قبر أغاخان في أسوان، مبنىً جافًا ومنعزلاً على الضفة الغربية من نهر النيل. تصميم المبنى  مستوحى من العمارة الفاطمية في القاهرة، ويتميز بأناقته وبالغرانيت الوردي المستخدم فيه بأسلوب متميز. بُني هذا المبنى تلبيةً لرغبة الأميرة الهندية المسلمة، زوجة أغاخان الثالث الذي توفى عام 1957.
عاشت الأميرة في الفيلا البيضاء السفلى لكنها أغلقت القبر أمام العامة في عام 1997 كي يرقد زوجها المتوفي بسلام بعيدًا عن صخب الحياة. ومع ذلك، فإن هذا القبر يستحق أكثر من مجرد الزيارة، سواء للتمتع بهدوء المكان أو بإلاطلالات البانورامية على النيل والفيلا في الأسفل،إلى جانب القصة الرومانسية المرتبطة بالمبنى. فبعد وفاة أغاخان، تعودت الأميرة الهندية المسلمة أن تضع وردة حمراء على قبره المكسو بالرخام الأبيض. وبقيت مخلصة و وفية لزوجها حتى وفاتها عام 2000، حتى أنّه إلى اليوم - وعملاً بوصيتها - لا تزال وردة حمراء توضع كل يوم على قبر زوجها الحبيب.


10 دولار

1 ساعة (ساعات)

9 ص - 5 م

قبر أغاخان